مشروع تطوير قصر الحصن

يمثل المخطط الرئيسي وأعمال التطوير لقصر الحصن خطوة انطلاقة متميزة لعمليات تجديد الموقع بطريقة مبتكرة وشاملة، والذي من شأنه أن يدعم البناء التاريخي لقصر الحصن والذي يمثل القلب الثقافي النابض للإمارة، حيث سيتضمن المخطط الرئيسي للمشروع أعمال تطوير الحصن ومقر المجلس الوطني الاستشاري ومبنى المجمع الثقافي.

ونهدف من خلال هذه المرحلة التي ستمتد على مدار عام من أعمال الترميم والتطوير إلى إعادة تجديد موقع قصر الحصن بالكامل والمحافظة على قيمته التاريخية العريقة والاستعداد لافتتاح الموقع للجمهور في عام 2018 بحلة مبتكرة.

يعد قصر الحصن أحد أهم المواقع التاريخية في الدولة، ومصدر فخر تتجلى فيه عراقة التاريخ الإماراتي، حيث يسلط الضوء على النسيج التاريخي الموروث، والتقاليد المتجذرة للشعب الإماراتي الأصيل